موضوعات

"النشر من أجل التنمية"



أكدت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، مؤسس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين وعضو اللجنة التنفيذية لاتحاد الناشرين الدوليين أن لدى صناعة النشر الأفريقية إمكانات هائلة في المستقبل، بما في ذلك قدرتها على بناء جسور للتواصل الثقافي مع شعوب العالم الأخرى.
وركزت فعاليات المنتدى الذي أقيم في مدينة لاغوس، تحت شعار "النشر من أجل التنمية المستدامة -دور الناشرين في مستقبل أفريقيا" على أهمية صناعة النشر الأفريقية وضرورة دعمها لتلبية احتياجات سوق النشر العالمي.
وقالت الشيخة بدور القاسمي في كلمتها أمام نخبة من المتحدثين الدوليين بمنتدى اتحاد الناشرين الدوليين بالتعاون مع جمعية الناشرين النيجيريين، الذين يمثلون 76 جمعية ومؤسسة نشر من 65 دولة من مختلف أنحاء العالم، إلى أن إمكانيات سوق النشر أصبحت أكثر قدرة من قبل على تلبية احتياجات القراء الشباب.
وتناول المنتدى عدة قضايا ومواضيع مهمة تتعلق بصناعة النشر، من أبرزها صناعة النشر في القرن الحادي والعشرين؛ والمساهمة الاجتماعية والاقتصادية في صناعة النشر الأفريقية؛ وتعزيز النشر التعليمي في أفريقيا.
وأقيم المنتدى بالتعاون مع عدد من الجهات الراعية وهي مدينة الشارقة للنشر، ومعرض لندن للكتاب، وجمعية الناشرين الإماراتيين، ومعرض فرانكفورت للكتاب، وجمعية الناشرين الأمريكيين، وجمعية الناشرين النيجيريين، وجمعية الناشرين البريطانيين، وشركة إعمار العقارية، وخدمات الطيران الوطنية في نيجيريا.

 

التعليقات
اترك تعليقاً


آخر مقالات في القسم