ما وراء الخبر

تحت شعار

تحت شعار "استكشف المعرفة"


الإمارات تتصدر المشاركين في المهرجان مهرجان الشارقة القرائي للطفل


أعلن سعادة أحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب خلال مؤتمر صحفي عقدته هيئة الشارقة للكتاب أن مهرجان الشارقة القرائي للطفل عن مشاركة 198 ضيفاً من 56 دولة عربية وأجنبية يقدمون 2546 فعالية متنوعة كما يستضيف سلسلة عروض أفلام ومسرحيات عالمية ويقدم إصدارات ل 167 ناشراً من 18 دولة، في مهرجان الشارقة القرائي للطفل، وأن دولة الإمارات تتصدر المشاركين في المهرجان بـ 62 دار نشر تليها لبنان بـ 25 دار نشر ومصر بـ12 دار نشر لافتا إلى أن المهرجان حريص على تقديم فعاليات متنوعة ضمن برامج وأنشطة تربوية شاملة باللغتين العربية والانجليزية.
وسالم الغيثي مدير قناة الشارقة بهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون وخولة المجيني مدير المعارض والمهرجانات في الهيئة وعدد من الرعاة والشركاء الاستراتيجيون الذين كشفوا خلاله عن أهم ما تنظمه الدورة من فعاليات ومعارض وورش العمل وغيرها.
وأشار بن ركاض إلى أن المهرجان الذي ستطلق فعاليات النسخة الـ 11 من مهرجان الشارقة القرائي للطفل الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب خلال الفترة من 17 وحتى 27 أبريل المقبل تحت شعار "استكشف المعرفة" في مركز إكسبو الشارقة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وتحت رعاية قرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة ، ليوجه رسالة إلى الأجيال الجديدة يدعوهم فيها إلى البحث والتعلم والقراءة إذ اكتشاف المعرفة هو أساس التعرف على طاقاتهم وأساس الاستثمار في مهاراتهم ومواهبهم وهو الطريق أمامهم ليكونوا مساهمين وشركاء في صناعة المستقبل.
وينظم المهرجان هذا العام معرضين جديدين لأول مرة وهما "السفر عبر طريق الحرير" الذي استحدث ليكون بمثابة البوابة التي تطل بالزوار وجمهور المهرجان على واحد من أكثر الطرق التجارية شهرة عبر التاريخ المعروف بطريق الحرير الذي امتد من أقاصي الصين مروراً بمدن وإمبراطوريات منطقتي آسيا الوسطى والشرق الأوسط حيث يقدم المعرض 176 فعالية متنوعة ثرية.
كما تقدم دورة هذا العام معرض "رحلة إلى الأعماق" الذي يأخذ الزوّار إلى الأعماق المليئة بالأسرار والكنوز البحرية الرائعة مستنداً من خلال ما يطرحه على مغامرات الكابتن "نيمو" في أعماق البحار وهي مغامرات مستوحاة من الرواية الكلاسيكية "عشرون ألف فرسخ تحت الماء" للمؤلف الفرنسي جول فيرن والتي نُشرت عام 1870 لتقدم للزوار تجربة جديدة تضم 231 فعالية مختلفة.
ولأول مرة في تاريخه يقدم المهرجان للجمهور فرصة للاستمتاع بـ 19 عرض لأجمل الأفلام الكارتونية السينمائية الموجهة للأطفال من خلال منصة العرض تحتوي على شاشة عملاقة تتيح للصغار وعوائلهم الاستمتاع بمشاهدة هذه الأفلام حيث ستقدم المنصة وبشكل يوميّ عروضاً خاصة لأفلام كلاسيكية شهيرة ومحببة للأطفال باللغتين العربية والإنجليزية.
وينظم المهرجان على صعيد الفعاليات الثقافية 50 فعالية يقدمها 76ضيفاً من 26 دولة عربية وأجنبية إلى جانب فعاليات الطفل التي تشتمل على 1806 فعالية متنوعة يقدمها 59 ضيفاً من 21 دولة عربية وأجنبية وسلسلة من العروض المسرحية يقدمها نخبة من الفنانين العرب والعالميين على خشبة مسرح قاعة الاحتفالات بأربع لغات وهي العربية والانجليزية والهندية والأردية بهدف الوصول إلى أكبر عدد من الأطفال من مختلف الجنسيات تتراوح ما بين القصص العربية والعالمية والغنائية إلى جانب العروض التي تتناول العوالم الخارقة الشيقة وأخرى علمية وراقصة و غيرها الكثير.
و قدّمت خولة المجيني عرضاً تضمن شرحا خاصا حول طبيعة الفعاليات وورش العمل والمسابقات والانشطة التي ينظمها المهرجان .. مشيرة إلى أن المهرجان وبعد 11 عاماً من الحكايات والمعارف والأفكار المليئة بالعبر والفوائد استطاع أن يثبّت حضوره كمنصة حاضنة لأحلام ومواهب الأطفال.
وكشفت عن استضافة المهرجان لنخبة من الفنانين العرب والعالميين يتقدمهم الفنان المصري القدير عبد الرحمن أبو زهرة كما يستضيف نخبة من الكتاب والفنانين العالميين أبرزهم المؤلفة الأمريكية والمدونة في مجال أدب الطفل كارتر هيجنز.
ويعقد المهرجان سلسلة من ورش عمل المتنوعة أبرزها ورشة مختبر STEAM وهي منصة تفاعلية تطرح مختلف المواضيع من خلال اختبار الأطفال لها - في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات إلى جانب ورش عمل حول الطاقة الشمسية والموسيقى وتصميم الألعاب الالكترونية وغيرها بالإضافة إلى الورش التي ستمكّن المشاركين من تعلّم الأساسات الصحيحة والسليمة في مختلف مجالات الحياة سواء على الصعيد العلمي أو العملي أو الرياضي والصحي وغيرها.
و ينظم المهرجان النسخة الثامنة من معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل الذي يشارك في مسابقته 320 رسام من 55 دولة.كما يستضيف جناح معرض الرسوم منصة صناع كتاب الطفل "أفق" التي تم اطلاقها العام الماضي بهدف توفير بيئة مثالية تجمع كلّ من الناشرين والرسامين لعقد شراكات حقيقة وفاعلة للارتقاء بواقع صناعة كتب الأطفال .. ويخصص المهرجان محطة للقصص المصورة تتيح للأطفال واليافعين التعرف على فنون "المانغا" اليابانية اضافة الى مسرح القصص المصورة الذي يحتضن العروض والمسابقات المرتبطة بهذا النوع من الفنون إلى جانب تنظيم 80 فعالية يقدمها 8 فنانين من 8 دول عربية وأجنبية.

 

التعليقات
اترك تعليقاً


آخر مقالات في القسم