ما وراء الخبر

المكتب الثقافي والإعلامي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة ينظم  حفل تكريم

المكتب الثقافي والإعلامي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة ينظم حفل تكريم "جائزة مبدعات الثانوية"



 

نظم المكتب الثقافي والإعلامي للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، حفل تتويج في مقر المجلس، للفائزات من طالبات الثانوية، في "جائزة مبدعات الثانوية"، في دورتها السادسة للعام الجاري، في الثلاثين من شهر إبريل الجاري، بحضور مدير منطقة الشارقة التعليمية، حصة الخاجة، وصالحة غابش، مدير المكتب الثقافي والإعلامي، وذلك في إطار دوره في رعاية الموهوبات في المجالين الأدبي والفني، ودعمه لجهود التربية والتعليم في إبراز المواهب والإبداعات الشبابية، حيث سبق وعممت فكرة الجائزة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم على مدارس ثانوية البنات بالدولة. وتم خلال الحفل تكريم جميع المشاركات، وعددهن تسعة عشر طالبة في مجال الابداع الحر، وأربع طالبات في مجال الشعر، وخمسة عشر طالبة في مجال القصة القصيرة، وعشرون طالبة في مجال الرسم، حيث بلغ إجمالي المشاركات 58 مشاركة، بالإضافة لتكريم خمسة عشر مدرسة مشاركة.

وقد حددت حقول الجائزة بالقصة القصيرة، والشعر الفصيح والشعر الشعبي، والفن التشكيلي، الذي خصص موضوعه لهذا العام لرعاية الدولة للطفل، بمناسبة إعلان الشارقة مدينة صديقة للأطفال واليافعين، وحقل الابداع الحر "موسيقى، من عزف وغناء".

حيث فازت الطالبة عائشة غلام البلوشي، من مدرسة الاتقان للتعليم الأساسي والثانوي، بالمركز الأول، في المجال الأدبي (القصة القصيرة)، وسارة محمد المرزوقي، مدرسة الشموخ للتعليم الأساسي والثانوي، أبوظبي، بالمركز الثاني، أما المركز الثالث، ففازت به الطالبتين مريم عبد الله اليليلي، من مدرسة الاتقان، وزينب حسن الملا من مدرسة أم القيوين للتعليم الأساسي والثانوي. 

والطالبة ميثاء طلال أحمد، مدرسة رقية للتعليم الثانوي بالشارقة، فازت بالمركز الثالث، في مجال الشعر النبطي والفصيح، حيث تم حجب المركزين الأول والثاني. وفازت الطالبة شمسة جاسم النقبي من سجايا فتيات الشارقة فرع خورفكان بجائزة تشجيعية.

وفازت الطالبة في عبد الكريم الشعبي، من مدرسة الحديبة للتعليم الثانوي في رأس الخيمة، بالمركز الأول في المجال الفني، وسلامة ياسر ذيب، من مدرسة الحديبة للتعليم الثانوي، من رأس الخيمة، بالمركز الثاني، وفازت كل من فوزية عبد الله المنصوري من مدرسة الحديبة للتعليم الثانوية، رأس الخيمة، وشوق حميد سيف من سجايا فتيات الشارقة فرع كلباء، بجائزة تشجيعية، وفي مجال الابداع الحر، فازت نورة عبد العزيز عبد الله، من مدرسة سكينة بنت الحسين، دبي، بالمركز الأول في مجال العزف، وموزة سعيد، من سجايا فتيات الشارقة فرع كلباء، بالمركز الثاني في مجال الغناء. وفازت الطالبتين ندى طارق الشحي، ورابعة سيف من مدرسة الحديبة للتعليم الثانوي، رأس الخيمة، بالمركز الثالث مناصفة في مجال العزف. 

كما تم تنظيم ورشة إبداعية بعنوان "هكذا أكتب"، لجميع الطالبات المشاركات في الجائزة، قدمتها الأستاذة صالحة غابش مدير المكتب الثقافي والإعلامي، والدكتورة زكية الصراف، مستشارة الصحة النفسية وإرشاد الطفولة، بهدف تعريف المشاركات بأساسيات الكتابة الأدبية، وتبصير المشاركات بالأخطاء الشائعة في الكتابة الأدبية، وتعزيز الكتابة الأدبية لدى الفتيات، وتعريفهن بعناصر القصة الابداعية، وتسليط الضوء على الأخطاء الشائعة في كتابة القصة القصيرة والقصيدة، وتم خلال الورشة تعريفهن بفنيات كتابة القصة القصيرة، ومواصفات الكاتب الجيد، وفنيات كتابة القصة، وتعريفهن بعناصر القصة، كما تم تعريفهن بفنيات كتابة الشعر.

  
 

التعليقات
اترك تعليقاً


آخر مقالات في القسم