ريشة وقلم

احدث إحصائية عالمية للكتب... الكتّاب الأكثر توزيعاً على مر العصور

احدث إحصائية عالمية للكتب... الكتّاب الأكثر توزيعاً على مر العصور



كثيراً ما يزعم البعض أن عهد الكتب والقراءة الورقية قد ولّى، مستندين إلى زخم التطور في مجالات النشر الالكتروني، بل يذهب البعض إلى إننا نبتعد عن زمن الكلمة لنخوض زمن الصورة، غير أن الإحصاءات الصادرة عن العالم المتقدم الذي يشهد ويبتكر الطفرة التكنولوجية، تثبت عكس ذلك تماماً، وتؤكد حضور الكتاب معنى وسلعة رائجة، وهو ما يعيد السؤال إلينا عن أزمة نشر و توزيع الكتاب في عالمنا العربي.

فمنذ أيام كنت يطلعنا موقع Wikipedia على الإنترنت إحصائية مدهشة عن الكُتاب الـ "10 " الأكثر توزيعاً في الغرب على مر العصور، بدأ من الكاتب الانكليزي الأشهر وليم شكسبير يحتل الصدارة في قائمة الكُتاب الأكثر توزيعاً على مر العصور، فقد وزعت أعمال شكسبير البالغة أكثر من 80 عملاً ملياري نسخة بـ 103 لغات حول العالم، وإن كانت بعض الإحصاءات تشير إلى أن المجموع 4 مليارات نسخة.

أما مواطنته الكاتبة أجاثا كريستي التي تحتل المرتبة الثانية فقد وزعت أعمالها التي تصل إلى 85 كتاباً في أدب الجريمة ملياري نسخة بـ 56 لغة، وبعض الإحصائيات ترتفع بالرقم إلى 4 مليارات نسخة.

المرتبة الثالثة كانت من نصيب أعمال المؤلفة الإنكليزية الراحلة باربرا كارتلاند التي توصف في الغرب بملكة الخيال الرومانسي فقد دخلت (قبل موتها بثمان سنوات) موسوعة غينيس للأرقام القياسية، باعتبارها الكاتبة الأكثر مبيعاً في ذلك الوقت، حيث وزعت أعمالها التي وصلت إلى 723 رواية مليار نسخة حول العالم. ويأتي في المركز الرابع الكاتب الأميركي الراحل هارولد روبنز الذي اشتهر بكتب الإثارة وباعت أعماله البالغة 23 رواية 750 مليون نسخة بـ 32 لغة.

الكاتب البلجيكي الذي كان يكتب باللغة الفرنسية جورج سيمنون جاء في المركز الخامس في قائمة الكُتاب الأكثر توزيعاً، سيمنون الذي اشتهر بسلسلة رواياته البوليسية كتب 570 كتاباً من بينها 200 رواية وزعت 700 مليون نسخة بـ 50 لغة حول العالم. وجاءت الكاتبة الإنكليزية ايند بلايتون مؤلفة كتب الأطفال الشهيرة في المرتبة السادسة، بلايتون التي توصف بأنها أنجح كاتبة في أدب الأطفال في القرن العشرين من حيث أرقام التوزيع أنتجت 800 كتاب وزعت 600 مليون نسخة وهي الكاتبة الوحيدة التي تتساوي مع شكسبير في عدد اللغات التي ترجمت إليها أعمالهما.

الكاتب الأميركي دانيال ستيل الذي اشتهر برواياته الرومانسية كان السابع في قائمة الكُتاب الأكثر توزيعاً في التاريخ، وزعت أعمال ستيل التي وصلت إلى 72 رواية تنتمي إلى الأدب الرومانسي 570 مليون نسخة بـ 28 لغة حول العالم. وجاء في المركز الثامن كاتب الأطفال ورسام الكاريكاتير ومبتكر شخصيات الرسوم المتحركة الشهير سويس جيزيل الذي اشتهر بدكتور سويس والذي كان يستخدم في كتابة أعماله 250 كلمة فقط من كلمات اللغة الانكليزية، وزعت أعمال سويس الـ 44 أكثر من 500 مليون نسخة حول العالم.

أما الكاتب الروسي الشهير ليو تولستوي الذي وصف من أكبر مثقفي العالم بأنه أحد أفضل الأدباء على مر العصور فقد جاء في المركز التاسع، تولستوي هو الكاتب الروسي الوحيد الذي دخل اسمه ضمن الأكثر توزيعاً في التاريخ، وزعت أعمال تولستوي وأشهرها "الحرب والسلام" و"أنا كارنينا" 413 مليون نسخة بالعديد من اللغات حول العالم.

وأخيرا تأتي في المرتبة العاشرة الكاتبة الانكليزية جي كي رولينغ مؤلفة سلسلة كتب هاري بوتر التي تحولت إلى ما يشبه الهستيريا العالمية في السنوات الأخيرة، رولينغ التي تعتبر الكاتبة الأكثر حظاً في العالم والتي حولتها سلسلة هارى بوتر إلى واحدة من أثرياء العالم وزعت أعمالها من السلسلة والتي تبلغ سبعة كتب 400 مليون نسخة.

هذه الأرقام من الصعب التشكيك بها لأن الإحصائية كانت محصنة بثلاثة عشر مصدراً استقيت منها الأرقام، وهي تجعلنا نعيد النظر في حكمنا المتسرع عن ركود الكتاب و ذهاب عصره.

 

 

التعليقات
اترك تعليقاً


آخر مقالات في القسم