ما وراء الخبر

انطلاق فعاليات النسخة الـ19 من ملتقى الشارقة الدولي للراوي

انطلاق فعاليات النسخة الـ19 من ملتقى الشارقة الدولي للراوي



تنطلق بعد غد الأربعاء في اكسبوا الشارقة، فعاليات النسخة الـ19 من ملتقى الشارقة الدولي للراوي، والتي ستستمر على مدار ثلاثة أيام، وستحل جمهورية إيطاليا ضيف شرف على الملتقى الذي يتخذ من «ألف ليلة وليلة» شعاراً له، ويتضمن العديد من الإضافات، سواءً ما تعلّق منها بالورش التدريبية الاستباقية ، أو بالتنوع في برنامجه.

المنسق العام للملتقى عائشة الحصان الشامسي، مدير مركز التراث العربي التابع لمعهد الشارقة للتراث،كانت في استضافة كريمة مع "مرامي" في قراءة استباقية في محتوى الدورة الجديدة للملتقى حيث قالت: في الفترة من 24 إلى 26 سبتمبر 2019 وفي مركز إكسبو الشارقة. سنلتقي كما نلتقي سنوياً في ملتقى الراوي، دورة جديدة حافلة بالجديد والتنوع في ظل الروائع الأدبية الإنسانية التي تشترك فيها مع التراث الثقافي العالمي، هو تواصل مع العالم الثقافي، ورفرف في العالم باسم "الليالي العربية".

 كما تتزامن هذه  الدورة مع إعلان إمارة الشارقة عاصمة العالم للكتاب (2019) لتحوّل هذه الدورة عددًا من الفعاليات التي تمت إقامتها محليًّا قبل تسعة عشر عامًا وأصبحت عالمية، بل وأصبحت واحدًا من أهم الملتقيات في مجال فنون الرواية، ثم إلى تكريم الشخصيات التي تقدم إسهامًا نوعًاً في مضمار الحكي الشعبي. 

لذلك ستشتمل هذه الدورة على عدد من الأنشطة المميزة؛ كالورش التدريبية، والمقهى الثقافي، والندوة العلمية، ومجاورة الحكايات، وحلقات النقاش الشبابية وورش الأطفال التي تستضيفهم وأنشطتهم وعدد من العروض الموسيقية والفنية المستوحاة من ألف ليلة وليلة.  وتحل جمهورية إيطاليا ضيفاً على الملتقى هذا العام.

وأضافت الحصان ، بالتأكيد ، اختيار "ألف ليلة وليلة" هذا الكنز التراثي العربي العالمي الثري بحكاياته سيعطي للملتقى بعدا فكريا جديدا من الدراسات العميقة التي ستقدم من خلال المفكرين والكتاب، إضافة إلى الإصدارات التي ستكون منبرا ثقافيا في الملتقى كون ألف ليلة وليلة منحت السرد والموروث والحكاية العربية امتدادا إنسانيا، لذلك فإن الملتقى يتميّز بالتنوع، والكثير الإضافات الجديدة، بدءاً بالورش الاستباقية لكتابة الفصل الأخير من «ألف ليلة وليلة»، والذي يعد من الروائع الأدبية العالمية التي أنتجتها الثقافة العربية بتواصلها مع التراث الإنساني، إضافة إلى الورش التي تستهدف الأطفال، والتي انبثقت أسماؤها من الكتاب مثل: المصباح المضيء والبلورة السحرية، ومجوهرات الأميرة ياسمينة، إضافة إلى ورش قلنسوات شهريار وشهرزاد، والأقنعة، والريشة، وغيرها الكثير.

أما عن عدد الدول المشاركة والحضور قالت، النسخة المقبلة من الملتقى ستشهد مشاركة 43 دولة عربية وأجنبية، وتحل جمهورية إيطاليا ضيف شرف على الملتقى الذي يتخذ من «ألف ليلة وليلة» شعاراً له، ويتضمن العديد من الإضافات، سواءً ما تعلّق منها بالورش التدريبية الاستباقية التي انطلقت قبل أيام، وتستمر حتى نهاية فعاليات الملتقى، أو بالتنوع في برنامجها .كذلك ستنطلق هذه الدورة بمشاركة أكثر من 97 مشاركاً من خبراء وباحثين وحكواتيين وإعلاميين من 43 دولة، وتحوي الدورة الجديدة العديد من البرامج الثقافية والورش التدريبية والفعاليات الجماهيرية، بالإضافة إلى معرض خاص يستعرض مقتنيات" ألف ليلة وليلة».

إما الدول المشاركة هي: الإمارات، والسعودية، والبحرين، والكويت، ومصر، والمغرب، والجزائر، وتونس، والعراق، وفلسطين، والأردن، والسودان، واليمن، والبرازيل، وإسبانيا، وأكوادور، والسويد، وألمانيا، وكندا، وإيطاليا، وأميركا، وبريطانيا، وبوليفيا، والبيرو، وتشيلي، وسويسرا، وفرنسا، والدانمارك، وفنلندا، وكولومبيا، والفلبين، وكرواتيا، والبرتغال، وأرمينيا، والمكسيك، وروسيا، والصين، واليابان، وأوزبكستان، وباكستان، وأفغانستان، والسنغال.

 

 

 

التعليقات
اترك تعليقاً


آخر مقالات في القسم