صحتك تهمنا

الرضّع ومشاكل زيادة الوزن

الرضّع ومشاكل زيادة الوزن



الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية ويأخذون كفايتهم من حليب الأم، يزداد وزنهم بصورة طبيعية وأقل بكثير من الذين يرضعون رضاعة صناعية، حيث إن الرضيع الذي يرضع حليباً صناعياً يزداد وزنه عموماً بصورة سريعة، وذلك لكون الحليب الصناعي عموماً مأخوذاً من حليب البقر، والبقرة ترضع طفلها تقريباً مرتين في اليوم لكون حليبها دسماً ويشبع طفلها لفترة طويلة، فلا تحتاج أن ترضع صغيرها كثيراً (لذلك فإن الأطفال  الذين يرضعون رضاعة صناعية يشبعون فترة أطول من الذين يرضعون حليب الأم لأنه حليب دسم ويبقى فترة طويلة في المعدة، مع العلم مخلفاته صعبة الهضم؛ لذلك يعاني الطفل من مشاكل في الجهاز الهضمي مثل غازات أو إسهال  أو ربما إمساك وغيرها، وذلك لأن جهازه الهضمي غير مستعد لاستقبال وهضم الحليب الحيواني بعد)، وحليب الأم خفيف وسهل الهضم ولا يعاني الطفل الذي يرضع منه أي مشاكل عموماً، وينمو بوزن أقل من الذين يرضعون حليباً صناعياً (الله خلق كل حليب مؤهلاً للمخلوق حسب نوعه، والبقرة حجمها كبير وتنمو أسرع، لذلك فإن حليبها يعطي نفس الصفات لرضيعها الذي من أجله خلق لكي يزداد وزنه ونموه ويكبر بسرعة لأنه مخصص للذبح، عكس الإنسان الذي ينمو ببطء جداً ويستغرق وقتاً إلى أن يصبح بالغاً) .
اليوم موضوعنا أن هناك أطفالاً يمتازون بوزن مرتفع وربما سمنة رغم أنهم يرضعون رضاعة طبيعية مقتصرة أي دون طعام وشراب، فقط حليب الأم، خصوصاً أول ستة أشهر من العمر، لماذا؟ 
سنناقش أكثر سببين شائعين لذلك.

الأول: الحرمان العاطفي 
هناك رضع يكون من سوء حظهم أنهم ولِدوا بعد الطفل الأول (وعادة تحدث مع المولود الثاني إذا كان جنسه من نفس جنس المولود الأول) لذلك يكون الاهتمام بهم أقل وخصوصاً إذا كان الطفل الأول يغار من المولود الجديد فيفضل الأهل عدم حمل المولد الجديد وحضنه أمام طفلها الأول لكي لا يغار ( باعتبار أن المولود الثاني صغير ولا يفقه شيئاً من الحب، وطبعاً الحقيقة عكس ذلك فالرضيع لديه إحساس وشعور منذ أن كان جنيناً في رحم أمه) وسيطلب المولود الجديد حضن الأم بإلحاح، وسيلجأ إلى الرضاعة، وربما أكثر من اللازم ليهنأ بحضن أمه، فالطفل يجب أن يحمل في حضن الأم إحدى وعشرين شهراً ليل نهار ما يقارب سنتين لا ينفصل عنها، فبسبب غيرة الطفل الأول أو بسبب موروث اجتماعي في عدم حمل الطفل حتى لا يصبح مدللاً وغيرها من الأسباب يحرم الرضع من الحنان، وربما يكون من الذكاء بحيث سيطلب رضاعة كثيرة لكي يلامس حضن أمه كثيراً مما يؤدي إلى ازدياد في وزن الرضيع، والحل هو حمله كثيراً ليل نهار وسيشعر بالرضا والحنان ولن يطلب المزيد من الرضاعة عن كفايته .
السبب الشائع الثاني لازدياد وزن الرضيع رغم أنه على رضاعة مقتصرة من الثدي فقط، هو ازدياد تدفق حليب الأم، ومن أكثر الأسباب شيوعاً لذلك هو نقص فيتامين (د) عند الأم مما يتسبب في خلل دخول  المغنيسيوم إلى داخل خلايا الجسم والأخير مسؤول عن انتظام تقلص وانبساط العضلات، وهنا نتكلم عن العضلات المحيطة بغدد وقنوات الحليب، وهذا النقص في المغنيسيوم يسبب ازدياداً في  تقلص هذه العضلات التي تضغط بشدة وباستمرارية على قنوات وغدد الحليب وتسبب في ضخ الحليب بكثرة للطفل وتؤدي إلى مشاكل عديدة منها ازدياد وزن الرضيع والحل هو علاج فيتامين (د) مع أو بدون المغنيسيوم حسب وصف الطبيب .
الحقيقة هناك عدة أسباب منها شبه شائعة ومنها نادرة مثل خلل هرموني للطفل وغيرها. ونصيحتي للأمهات الذين يعانين من وزن مفرط لرضيعهن رغم التزامهن بالرضاعة الطبيعية الخالصة هي مراجعة أقرب مراكز مختصة بالرضاعة الطبيعية إن لم تكن يوجد أحد السببين المذكورين أعلاه. 

 

التعليقات
اترك تعليقاً


آخر مقالات في القسم