ما وراء الخبر

جمعية أصدقاء السكري تعقد اجتماعها العمومي الأول لسنة 2022

جمعية أصدقاء السكري تعقد اجتماعها العمومي الأول لسنة 2022


برئاسة خولة الحاج وأعضاء الجمعية وممثل من وزارة تنمية المجتمع


استعرضت جمعية أصدقاء السكري ، إحدى الجمعيات الداعمة للصحة في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أبرز الإنجازات التي حققتها خلال السنة الماضية، ومؤشرات أداء فرق العمل، والخطط التطويرية لإطلاق الحملات التوعوية والبرامج والمشاريع المستقبلية الداعمة لمرضى السكري.

جاء ذلك، خلال اجتماع الجمعية العمومي الأول لسنة 2022، والذي عُقد مؤخراً برئاسة سعادة خولة الحاج رئيسة جمعية أصدقاء السكري، وبحضور ممثل من وزارة تنمية المجتمع، وأعضاء مجلس إدارة الجمعية، حيث تضمن الاجتماع عرض تقرير فعاليات جمعية أصدقاء السكري للعام المنصرم إضافة إلى مناقشة الخطة التشغيلية لفعاليات ومبادرات الجمعية هذا العام كما تم بحث سبل تطوير آليات العمل بهدف ترسيخ الوعي الصحي لدى افراد المجتمع بمرض العصر (مرض السكري).
ورحبت سعادة خولة الحاج بالحضور، مشيدةً بالجهود المتواصلة التي يبذلها موظفي ومتطوعي الجمعية في تحقيق أهدافها الرامية إلى الاهتمام بصحة أفراد المجتمع وسلامتهم ونشر الوعي الصحي بأمراض السكري وكيفية التعايش مع المرض، وتقديم الدعم المادي والمعنوي للمصابين بهذه الأمراض، مشيرة إلى أن جمعية أصدقاء السكري استطاعت أن تكون شريكاً داعماً في تعزيز الوعي الصحي في إمارة الشارقة، محققةً بذلك الكثير من الإنجازات ومقدمةً العديد من المبادرات النوعية خلال عام 2021 والنصف الأول من عام 2022، وذلك بهدف تعزيز جهود إمارة الشارقة لتكون المدينة الصحية الأولى في المنطقة والعالم انسجاماً مع توجيهات ورؤى قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة.
وأشارت خولة الحاج إلى أهمية هذا الاجتماع كونه شكل منصة للعصف الذهني ساهمت بالخروج بمقترحات ومخرجات تساهم في تعزيز آليات العمل وتكريس ثقافة الشراكات مع الجهات الصديقة لإطلاق البرامج والحملات التوعية الصحية على نطاق واسع وشامل نظرآ لكون السكري مرض العصر ، للتعايش معه والحد من انتشاره .
وتعمل جمعية أصدقاء السكري منذ تأسيسها في فبراير عام 2009 على تثقيف المرضى وعائلاتهم وأفراد الممجتمع بماهية السكري وسبل التشخيص والوقاية والعلاج والتعايش مع المرض إضافة لتقديم الدعم للمرضى لاسيما الأطفال والمراهقين المصابين بالسكري خاصة في محيط المدرسة أو الجامعة والجدير بالذكر الترويج لنمط حياة صحي للمساعدة على الوقاية من مرض السكري ومضاعفاته من خلال تزويد المجتمع بالمعرفة والمهارات اللازمة لتسهيل التعايش الآمن مع المرض والحد ممن انتشاره  كما تنفذ الجمعية العديد من الحملات والمبادرات التوعوية على مدار العام.
 

التعليقات
اترك تعليقاً


آخر مقالات في القسم