ما وراء الخبر

مدرسة العروبة وجمعية الإمارات لرعاية وبر الوالدين

مدرسة العروبة وجمعية الإمارات لرعاية وبر الوالدين


يحتفلان بيوم العلم ( ارفعه عاليا يبقى شامخا)


تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة في الثالث من نوفمبر من كل عام بمناسبة وطنية بإسم ( يوم العلم ) تزامنا مع احتفالات يوم تولي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان " رحمه الله " مقاليد الحكم و رئاسة الدولة .

وفي هذا اليوم ترفرف أعلام الإمارات فوق مباني الدولة وعلى جميع المؤسسات الحكومية والقطاعات الخاصة، وتجوب مظاهر الفرح والبهجة بيوت المواطنين جميعا والمقيمين على أرض الدولة وكل أفراد المجتمع كبارا وصغارا ، وتستمر الإحتفالات طوال الشهر لتلتقي مع احتفالات العيد الوطني للإمارات في الثاني من شهر ديسمبر .

 

احتفالية مدرسة العروبة :

وفي هذا الإطار احتفلت مدرسة العروبة للتعليم الثانوي بالشارقة بهذه المناسبة على طريقتها الخاصة اشتملت
على فعاليات متنوعة بحضور المسؤولين في الإدارة التربوية والهيئة التدريسية و جميع الطلبة وعدد من
 الأفراد المكرمين الذين تعاونوا مع المدرسة في يوم العلم والأنشطة التي تقوم بها المدرسة طيلة العام الدراسي والمشاركين المدعمين لها بشكل مستمر  .
وفي كلمة ترحيبية أكد الأستاذ التربوي عبدالله خليل الشمسي مدير مدرسة العروبة على أهمية مبادرة يوم العلم في إبرازه للروح الوطنية لدى أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين على أرض هذه الدولة الحبيبة المعطاءة ،  ويجسد احتفالنا برفع العلم عاليا شامخا رمزا لعزتنا وكرامتنا وسيادتنا الوطنية ووحدتنا .
وحرص المدرسة كمؤسسة تربوية على المشاركة ضمن المؤسسات المختلفة لتجسيد القيم الأصيلة في نفوس الطلبة وترسيخ مجموعة من القيم والمبادئ التي تتصدرها قيمة الوحدة الوطنية والاتحاد .

 

جمعية بر الوالدين :
ومن جانبه مدير جمعية الإمارات لرعاية بر الوالدين الأستاذ أيمن عبدالله الرضوان ضابط سلوك في مدرسة العروبة أشاد بمادرة يوم العلم والفعاليات المجتمعية التي تمارسها الأفراد في هذه المناسبة الوطنية الغالية على قلوبنا جميعا مواطنين ومقيمين كبارا وصغارا ، وقال نفخر بهذا اليوم وكل يوم برفع العلم الذي هو دليل حريتنا وانتماءنا وولاءنا للوطن ، إضافة إلى إعلاء قيمة الإتحاد على أساس أن علم الدولة الاتحادية هو الهوية الأساسية للدولة ، وتعد دولة الإمارات أول دولة تحتفل بالعلم في مناسبة وطنية خاصة .

 

متحف وطني بالمنزل :
وبدوره الخبير في التراث الإماراتي فرحان الهامور استضاف وفد من مدرسة العروبة في منزله الذي حول جزءا كبيرا منه إلى متحف يحتوي على الكثير من المفردات الوطنية من الصور والمواثيق والنصب التذكارية لمعالم الدولة وأدوات تراثية و أشكال للمستلزمات القديمة والتحف وغيرها الكثير ، وجاءت الزيارة ضمن إطار احتفالية العلم ، لتكريس ثقافة احترام العلم وآلية التعامل معه في كافة المناسبات .

 

جيل يعتز بوطنه :

وفي هذا الإطار أعربت الإعلامية حليمة الملا الصحفية بمجلة مرامي بالمكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشوؤن الأسرة بالشارقة عن سعادتها بالتكريم الذي شملها ضمن عدد من الأفراد المخلصين الذين تم تكريمهم بهذا اليوم المميز ، مؤكدة على أهمية دور المؤسسات التربوية في خلق جيل يعتز بوطنه وولائه وإنتمائه لدولته وهويته التي تميزه عن غيره ، وكذلك توعية وتثقيف الجيل الجديد بقيمة وأهمية العلم والاعتزاز به كرمز للدولة .


 

التعليقات
اترك تعليقاً


آخر مقالات في القسم