مراميات

ابتسامتك... سلاحك في مواجهة الضغوط والمحن



 

دوماً ما نضجر ونغضب، عندما تمر بنا أيام عصيبة مليئة بالهموم والعقبات، بل يمكنك ملاحظة الآخرين وهم في ما يشبه الغضب وتقطيب الجبين بسبب مشكلة ألمت بهم أو عارض مر بهم وأزعجهم، وكأن نفسيتنا واهنة تماماً ورقيقة جداً، وهم قلة من يتمتعون بصفاء ورضا وحسن تصرف مع أي موقف عصيب أو مزعج يمرون به.

قصة السيدة "ماندي ماس" التي قررت مع صديقتها افتتاح مكتبة لبيع الكتب الملهمة، ملهمة ومعبرة في هذا السياق، حيث تقول: "في أحد الأيام وعندما انتهت دورة تدريبية حضرتها برفقة صديقتي في مركز اجتماعات في نيويورك، كنا متوجهتين نحو المطار فوجئنا بهطول الأمطار بغزارة، قلت: "قليل من الأمطار لن تضر" فمن الطبيعي أن نتفاءل فمشروعنا للأشخاص الملهمين، لكن حظنا العاثر لم يسمح لنا بالحصول على سيارة أجرة لتوصلنا إلى المطار، لكن صديقتي تذكرت أنها تملك بطاقة لشركة سيارات أجرة، فتوجهنا والمطر ينسكب علينا إلى أقرب هاتف وأجرينا الاتصال بشركة الأجرة، وعندما وصلت سيارة الأجرة بعد انتظار غير قصير، نقلتنا نحو المطار، وما إن توقفنا أمام مكتب تذاكر الطيران، إلا فوجئنا بموظف الحجز يبلغنا بأنه لم يجد حجزنا، أصابنا الذهول وظللنا ننظر لبعض في عجز تام عن التعبير، لكننا كنا نبتسم، واصلنا التفاوض مع موظف التذاكر لإيجاد حل، وقبل الإقلاع بخمس عشرة دقيقة تمكن من حل المشكلة، واتجهنا مسرعتين نحو بوابة الرحلة، ولكن عندما وصلنا كانت رحلتنا قد تم تأخيرها لمدة ساعة، كان التعب قد أخذ منا كل مأخذ، لكننا ذهبنا لشراء وجبة خفيفة، وعندما عدنا نحو البوابة قبل الإقلاع بنحو عشرين دقيقة، وجدنا أنه تم تأجيل الرحلة لساعة أخرى بسبب سوء الأحوال الجوية، فقمنا بالحديث عن تجارب الحياة فانضم إلينا رجل آخر وتبادل معنا العديد من القصص الملهمة، ولكن توالت أخبار التأجيل الإقلاع، وفي منتصف الليل بدأ موظفو الطيران بتوزيع العصائر والمشروبات على المسافرين الضجرين، فقمت وصديقتي بمساعدة الموظفين، في صب الأكواب وتقديمها للمسافرين، وكنت وصديقتي نحافظ على الابتسامة، ثم جلسنا مع بعض النساء وبدأنا في الحديث عن تجارب الحياة، وبعد فترة قصيرة جاء موظف من الشركة وأبلغني وصديقتي أنه تقديراً لروحنا المعنوية المرتفعة، والمبادرة بمساعدة الفريق الأرضي، قررت شركة الطيران نقل حجزنا إلى الدرجة الأولى، وأعتقد أن هذه هي نتيجة الابتسامة والصبر. إذن لنتعلم التفاؤل والصبر، وكما قال الفيلسوف ابكتيتوس: لا ينزعج الناس من الأشياء، بل من آرائهم في تلك الأشياء".


آخر مقالات في القسم