مراميات

المدارس الصحية... نحو حاضر مستقر ومستقبل مشرق


في كل لقاء مع قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، تؤكد أن الأطفال أعظم ثروة لنهضة الوطن، وأن تنمية أجيال المستقبل ضرورة حتمية لتعزيز مشاركتهم الفاعلة في المجتمع الإماراتي، كما تشدد على الأدوار التي يجب أن نقوم بها أمام أبنائنا وبناتنا في تمهيد الطريق لهم نحو حاضر مستقر ومستقبل مشرق، ومن هذه الرؤية الحكيمة استلهمنا فكرة تبني مشروع ما يعرف بـ"المدارس المعززة للصحة"، هذا المشروع الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية ويهدف إلى تحسين صحة الطلاب وأسرهم والعاملين في المدارس، على اعتبار أن المدرسة مرحلة مهمة في حياة الطفل، وتمثل...

التفاصيل
أبو البرلمان العربي

أبو البرلمان العربي


عندما أصف صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أنه "أبو البرلمان العربي"، فإنني لا أصفه من باب الانحياز لكونه حاكماً يحكم إمارة أعشقها تشرق من دولةٍ أكن لها كل الاحترام والولاء، ولكن من باب الإنصاف للرجل وإعطاء كل ذي حقٍّ حقه٬ بعد أن حقق حلم كل من يتمنى أن يكون للطفل العربي برلمان. فإذا جئنا لكلمة الأب فإن من أركان الأبوة الرعاية والعمل على ضمان مستقبل أولاده، وهذا ما يقوم به حاكم الشارقة، ليس فقط تجاه أطفال الشارقة ودولة الإمارات، ولكن تجاه الطفل أينما كان، متجاوزاً كل الحدود الجغرافية ومتخطياً كل عقبات...

التفاصيل
شارقة القلم

شارقة القلم


منذ الأزل ارتبط العِلم بالقلم وأكد القرآن الكريم ذلك كما ورد في سورة العلق، والقلم يتكون من ثلاثة أحرف؛ فالقاف مُعَبِّرة عن قوة القلم، واللام للوح الذي يُقرأ منه ما خطه القلم، لتأتي الميم وتلد المعرفة. ومما لا شك فيه أنه لا يمكن أن نتخيل وجوداً للحياة دون وجود القلم، والبعض يربط كلمة القلم بصورته المتعارفة لدينا، رغم أن كلمة القلم أعم وأشمل من ذلك ويتخذ صوراً متعددة لا يمكن حصرها في أداة معينة، فما تم حفره منذ القدم من أشكال ورموز على الصخور والكهوف والمواد المعدنية والصلبة بواسطة أدوات بدائية حادة فهي تعتبر أقلاماً بمفهومنا الحديث، كذلك الأزرار...

التفاصيل