ناس وحكايات

العرب في القطب

العرب في القطب


ليس من السهل العيش في الأماكن الباردة جداً، خاصة بالنسبة للقادمين من أماكن معتدلة الأجواء أو حارة، فقد يجدون صعوبة في التأقلم مع درجات حرارة تصل إلى تحت الصفر بدرجات كثيرة، ولكن هناك الكثير من الأمور تحتم على الإنسان أن ينتقل للعيش في مثل هذه الأماكن، خاصة إذا استلزمت ظروف عمله ذلك، والمعروف أن الأجواء في كندا باردة جداً ولكن هذه البرودة لا تقاس إذا ما انتقل الشخص للعيش في الأماكن الشمالية من كندا وتحديداً في القطب، حيث إن نسبة السكان هناك ليست مرتفعة ويوجد نسبة منهم من أصول عربية، فكيف هي حياة العرب في كندا وتحديداً في منطقة القطب...

التفاصيل
آية كشكو.. أول صاحبة منجرة في غزة

آية كشكو.. أول صاحبة منجرة في غزة


أن تبرع المرأة كطبيبة أو مهندسة أو معلمة بات هذا الأمر طبيعياً ومعتاداً، بل إن كثيراً من النساء برعن أكثر من الرجال في هذه التخصصات، لكن أن تجدها تقتحم مهنة خشنة وتبرع فيها وتسجل حضوراً فيها بقوة فهذا ما لم يألفه الناس. آية كشكو 26 عاماً فلسطينية من حي الزيتون بمدينة غزة، اختارت واحدة من أصعب المهن وأكثرها خشونة وقسوة، وبرعت فيها، وتمكنت أن تتميز بها بعد أن لفتت انتباه الكثيرين لما تمتلكه من موهبة فريدة برزت من خلال مهنتها. بقيت مهنة النجارة مقتصرة على الرجال فقط، لكن ظروفاً اقتصادية صعبة وبطالة متفشية في أوساط شباب قطاع غزة، دفعت خريجة...

التفاصيل
في الغرب الحكاية الشعبية تتحدى التكنولوجيا الحديثة

في الغرب الحكاية الشعبية تتحدى التكنولوجيا الحديثة


في ظل سيطرة الإنترنت ووسائل التكنولوجيا الحديثة، نجد أن الأطفال في أوروبا يعشقون سماع الحكواتية سواء منهم المهاجرون العرب والفرنسيون، يتحلقون حولهم في مناسبات معارض الكتاب وفي المناسبات الثقافية والمسارح الكبرى ومعهد العالم العربي وغيره. حكواتي الأمس الحكواتي أو الراوي، شخصية شعبية يتذكرها الكبار ويتذكرون معها زمناً جميلاً أكثر يسراً وراحة بال من زمننا هذا الذي أصبحت فيه الشاشة الصغيرة (التلفزيون) تتصدر المنازل والمحلات والمقاهي، وهو يعتبر بمثابة حكواتي آلي على مدار اليوم، لكنه يفتقد التفاعل الروحي مع المتلقي، فيما الحكواتي الإنسان الذي كان يحتشد حوله الناس في المقاهي قديماً، كان لا يكتفي بسرد أحداث القصة، بل يدفعه الحماس لأن...

التفاصيل